تغير المناخ …..المنقذ مصر

بقلم الأستاذ الدكتور محمد عبد القادر النجار رئيس مجلس إدارة تنسيقية شباب إعلام الوعى بالجمهورية*

 

يقصد بتغير المناخ التحولات طويلة الأجل في درجات الحرارة وأنماط الطقس. قد تكون هذه التحولات طبيعية فتحدث، *على سبيل المثال، من خلال التغيرات في الدورة الشمسية. ولكن، منذ القرن التاسع عشر، فلقدأصبحت الأنشطة البشرية المسبب الرئيسي لتغير المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى حرق الوقود الأحفوري، مثل الفحم والنفط والغاز.

وينتج عن حرق الوقود الأحفوري انبعاثات غازات الدفيئة التي تعمل مثل غطاء يلتف حول الكرة الأرضية، مما يؤدي إلى حبس حرارة الشمس ورفع درجات الحرارة.

هذا تشمل أمثلة انبعاثات غازات الدفيئة التي تسبب تغير المناخ ثاني أكسيد الكربون والميثان. تنتج هذه الغازات، على سبيل المثال، عن استخدام البنزين لقيادة السيارات أو الفحم لتدفئة المباني. يمكن أيضا أن يؤدي تطهير الأراضي من الأعشاب والشجيرات وقطع الغابات إلى إطلاق ثاني أكسيد الكربون. وتعتبر مدافن القمامة مصدرًا رئيسيًا لانبعاثات غاز الميثان. ويعد إنتاج واستهلاك الطاقة والصناعة والنقل والمباني والزراعة واستخدام الأراضي من بين مصادر الانبعاث الرئيسيةومن اللافت للنظر اهتمام الدولة المصريه العظيمه بقيادتها السياسيه الرشيدة لفتح آفاقا جديدة لحمايه كوكب الأرض فلنجعل جميعا كوكب الارض بطاقه نظيفه وهذا هو رساله الدولة المصريه للعالم بقمة المناخ مهادنه الطبيعه من أجل اجيال قادمه* .

اظهر المزيد