أختر لنفسك الصحبة الطيبة وصاحب الأخيار وإياك إياك من مصاحبة الأشرار

أختر لنفسك الصحبة الطيبة وصاحب الأخيار وإياك إياك من مصاحبة الأشرار: قلم دكتور هشام محمود عبدالله

بعض الوجوه عندما تقابلها تشعرك بالراحة وأخرى تشعرك بالإنقباض وكذلك بيوت تدخلها تشعرك بالسكينة وأخرى أكثر منها فخامة تشعرك بالضيق
من قرابتى ناس بيوتهم متواضعة جدا فى أثاثها عندما أدخلها أشعر أننى لاأحب أن أغادرها وفنادق فخمة أنزل فيها أحيانا أشعر فيها بالضيق وأتمنى ألا يطول فيها المقام
طعام بسيط جدا مع صحبة طيبة يشعرك بالشبع وآخر فخم جدا مع صحبة لزجة سمجة تشعرك بالغثيان
هناك موائد إسمها موائد اللئام وأخرى إسمها موائد الكرام الأولى مثلا جماعة من رجال الأعمال إجتمعوا ليتفقوا على رفع سلعة وإحتكارها لذبح صغار الصناع والثانية جماعة من الناس جمعهم الحب فى الله وأجتمعوا ليتفقوا على عمل من أعمال الخير ينتفع به الناس
*صحبتك فى الدنيا مثلها تكون فى البرزج بعد موتك مثلها تكون فى الآخرة فأختر لنفسك الصحبة الطيبة وصاحب الأخيار وإياك إياك من مصاحبة الأشرار

اظهر المزيد