مؤتمر الصداقة العربية الصينية السادس في الدوحة ومؤتمر سفراءشباب العرب والصين في بكين، خلال2023

القاهره/ محمد ابراهيم خالد

أكد سعادة السفير جيانغ جيانغ نائب رئيس جمعية الصداقة للشعب الصيني مع البلدان الأجنبية ان شجرة الصداقة الصينية العربية ستحقق نتائج مثمرة، وستفيد الشعبين الصيني والعربي اذا تم تطبيق وثائق التعاون للقمة العربية الصنية التي عقدت في الرياض في ديسمبر من العام المنصرم، والتي توقيعها خلال إنعقاد القمة في مجال البناء المشترك للحزام والطريق وفي مجالات الطاقة والغذاء والاستثمار والاقتصاد الاخضر والامن والفضاء.، وذلك في اطار وثيقة تعميق الشراكة

الاستراتيجية الصينية العربية من اجل السلام والتنمية، جاء ذلك في سياق كلمة السفير الصيني في الجلسة الافتتاحية لاجتماع المكتب التنفيذي التنفيذي لرابطة جمعيات الصداقة العربية الصينية في دورته ال14 في القاهرة.. وقدم السفير جيانغ ثلاثة مقترحات خلال الاجتماع، هي: اولا: التركيز على المسؤوليات الرئيسية، وهي مؤتمر الصداقة الصينية العربية السادس والذي سيعقد في الدوحة في سبتمبر المقبل، وقال إنها المرة الاولى التي سيعقد فيها في الخليج العربي ويعود بعد13 عاما من الغياب للدول العربية،
وثانيا:التركيز على المستقبل، التنظيم المشترك لبرنا مج سفراء الشباب للصداقة الصينية العربية للعام 2023 والتي ستعقد في يوليو المقبل في بكين. وقال إننا نخطط لتعزيز آلية البرنامج,
وثالثا:التمسك بالمبادئ الاساسية وفتح آفاق جديدة لأثراء معنى الصداقة الشعبية.


واكد سعادة المستشار خميس البوزيدي ممثل الجامعة العربية في اجتماعات المكتب التنفيذي، اهتمام الجامعة العربية بالعلاقات العربية الصينية والتي توجت بالقمة العربية الصينية في الرياض في ديسمبر2022،مثمنا الدور المهم الذي تقوم به رابطة جمعيات الصداقة العربية الصينية، وقال إن الجامعة العربية معنية ومهتمة بملتقى الصداقة العربية الصينية في الدوحة في سبتمبر المقبل من خلال شراكتها الفاعلة في المؤتمر، مؤكدا على الاهمية التي يمثلها مؤتمر السفراء الشباب للصداقة العربية الصينية المزمع انعقاده في بكين في يوليو 2023.


وقال سعادة السفير احمد والي نائب رئيس الرابطة ،و رئيس جمعية الصداقة الشعبيةالمصرية الصينية إن فكرة تجميع جمعياتنا في رابطة واحدة أنشئت عام 2006 في عمل مشترك لتوحيد جهودنا بالصداقة مع احدى القوى الكبرى الصاعدة وهي الصين في ظل نظام دولي يتحول إلى نظام دولي متعدد القوى الكبرى. واضاف باننا في الرابطة نؤيد المبادئ التي وضعتها الصين في مبادرتيها حول الامن العالمي والتنمية العالمية.. ودعا السفير احمد إلى مناقشة كيفية زيادة التعاون والتبادل التجاري خاصة في مجال التصدير الى الصين وزيادة اعداد السياح الصينين وتكثيف التعاون في المجالات الصناعية التكنولوجية وكذلك النعاون الثقافي والدبلوماسية الشعبية والتبادلات الشعبية وهي لركن الاصيل في عملنا للتقارب بين الشعوب.


كما رحب سعادة السفير الدكتور علي يوسف أحمد الأمين العام للرابطة بالوفد الصيني الرفيع برئاسة السفير جيانغ جيانغ نائب رئيس جمعية الصداقة للشعب الصيني مع البلدان الاجنبية والدكتور شيونغ ليانغ نائب رئيس القسم في دائرة شؤون آسيا وافريقيا، والسيدة قونغ شيو مديرة االبرامج بدائرة شؤون آسيا وافريقيا بالجمعية. وتعتبر اول مشاركة لهم بعد تفشي جائحة كورونا في عام2019. مؤكدا على الدور المهم الذي تلبع الرابطة كذراع شعبي لمنتدى التعاون العربي الصيني لتنفيذ مقررات القمة االعربية االصينية التي عقدت في الرياض في ديسمبر2022، كما اكد تأييد الرابطة لمبادرة الصين وافكارها لاثني عشر للتوصل لحل سلمي للنزاع الروسي الاوكراني.


واكد سعادة فهد الراشد الوزير المفوض بالسفارة القطرية في مصر ممثل قطر في الاجتماع حرص دولة قطر على استضافة مؤتمر الصداقة العربية الصينية السادس في الدوحة مشيرا على حرص بلاده على انجاح هذا المؤتمر بما يليق باهميته في تعزيز علاقات الدول والشعوب العربية مع الشعب الصيني وجمهورية الصين الشعبية.

وقد ناقش الاجتماع في جلسته امس الجمعة موضوع مؤتمر الصداقة العربية الصينية السادس الذي سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة في سبتمبر2023، واكد على اهمية التنسيق بين الجهات المعينة في الصين والجامعة العربية والرابطة حتى يخرج االمؤتمر بصورة ممتازة تتناسب مع اهميته وامكانيات قطر المممتازة في التنظيم.. وقد اكد سعادة فهد الراشد، ممثل دولة قطر في اجتماع الرابطة الوزير المفوض في السفارة القطرية ان قطر حريصة على انجاح المؤتمر المهم وانه سيكون مؤتمرا ممتازا في مستوى اهميته بين الصين والعرب.. وبحث المؤتمر الاستعدادات الخاصة بملتقى السفراء الشباب العربي الصيني الذي سيعقد في بكين في يوليو 2023.
ويواصل المكتب التنفيذي اعماله اليوم السبت بمناقشة عدد من اوراق العمل ويختتم ببيان المكتب التنفيذي.. يشارك في الاجتماعات وفود 15 دولة عربية عضوا في المكتب التنفيذى.

اظهر المزيد