الأسبوع الوطني للتنمية المستدامة يحتفل بعامه التاسع (2023-2015 )

كتب – محمود أمين:
تختتم غداً الخميس فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة التي بدأت في الأول من يونيو الحالي بحضور وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد, والدكتور على أبو سنه الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة ومحمد فهيم – مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وعدد من أساتذة الجامعات المصرية ونخبة من المتخصصين في قضايا البيئة .


تدير الجلسات الدكتورة يمن الحماقي – أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس – مؤسس وعضو مجلس أمناء المنتدى المصري للتنمية المستدامة. ناقش المشاركون في الفعاليات محاور (الاستثمار في قطاع الصناعة والطاقة.. حلول وبدائل) ومدى كفاية وكفاءة الاستثمارات في قطاع الصناعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة على القطاعين (المحلي والأجنبي) ودور الابتكار الأخضر في المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر في التحول إلي الاقتصاد الدائري .
ويتحدث الدكتور علاء أحمد سرحان – وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة – كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية – جامعة عين شمس عن أبعاد ( مشروعات الطاقة المتجددة في مصر و إسهاماتها لتحقيق التنمية الوطنية المستدامة)


وتشارك في فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة الأستاذة الدكتورة هند فروح – أستاذ البيئة والتنمية العمرانية المستدامة بالمركز القومي لبحوث الإسكان و البناء – ومدير مشروع EGYPT- PV الخاص بنظم الخلايا الشمسية – UNDP/ IMC والدكتور عبد الغني الجندي – عميد كلية الزراعات الصحراوية – بجامعة الملك سلمان الدولية الذي يقدم دراسة بعنوان (الاستثمار في قطاع الزراعة.. فرص وتحديات) تدور حول أهمية الزراعات الصحراوية والأمن الغذائي بالتركيز على الزراعات البديلة، ودراسة حالة حول آليات الاستفادة من زراعات الجوجوبا ودور الدولة في دعم الاستثمار الزراعي .
ويستعرض الدكتور السيد صبري – إستشاري التغيرات المناخية – مؤسس وعضو مجلس أمناء المنتدى المصري للتنمية المستدامة مبادرة (المنتديات المحلية للتنمية المستدامة )


ويناقش الدكتور عماد الدين عدلي رئيس مجلس أمناء المنتدى الوطني للتنمية المستدامة، ( مبادرة لا للبلاستيك أحادي الاستخدام ).
وأوضح الدكتور عماد أنه منذ عام 2012، انطلقت فكرة المنتدى المصري للتنمية المستدامة تأسيساً على أحد أهم مخرجات مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، الذي عقد في يونيو 2012، بعد 20 عاماً من «قمة الأرض» الأولى، في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، تحت شعار «المستقبل الذي نريده والذي أبرز حتمية تعميق المفهوم الإطاري للتنمية المستدامة، كأحد أهم البدائل والآليات التي تسهم في تحقيق آمال وطموحات شعوب العالم، في ظل الرغبة للوصول لنقطة توازن لاستخدامات الموارد البيئية. وجاءت فكرة تأسيس المنتدى المصري للتنمية المستدامة على يد مجموعة من الخبراء الوطنيين الحريصين على مواكبة كل التوجهات العالمية لتحقيق التنمية التي ينشدها الجميع وهي التنمية المستدامة، وجاءت بالفعل الاستجابة السريعة لهذه المتطلبات حتى تكون باكورة التفاعل الإيجابي مع قيم ومبادئ التنمية المستدامة على المستوى الوطني، حيث يعتبر المنتدى هو الكيان المدني الأول الذي حرص، وما زال على ترسيخ مفاهيم الاستدامة في مختلف مناحي الحياة في مصر.
وقال عدلي إنه مما لا يدع مجالاً للشك، فقد استطاع المنتدى، خلال رحلته التي تمتد إلى 11 عاما ، أن تكون له بصمات وإسهامات مختلفة، تلامست بقوة مع العديد من مدخلات ومخرجات عمليات التنمية المستدامة في مصر، وذلك في سياق منهجيات مختلفة ومتنوعة، تعتمد على إيمانه الكامل بأهمية التنسيق والتكامل مع مختلف الجهات، سواء حكومية أو مدنية أو خاصة، بالإضافة إلى سعيه الدائم إلى تكوين شراكات حقيقية.
ونوه عماد عدلي إلى أن مبادرة الأسبوع الوطني للتنمية المستدامة من أهم المبادرات التي أطلقها المنتدى المصري للتنمية المستدامة منذ عام 2015، وتُعد أول مبادرة وطنية وإقليمية يتم تنفيذها بصفة دورية في مصر والعالم العربي، لتتواكب مع الاحتفال بيوم البيئة العالمي من كل عام، وقد تشرفت المبادرة منذ إطلاقها برعاية رئيس مجلس الوزراء، وتعتبر المبادرة بمثابة حوار مجتمعي يستهدف المعنيين والمهتمين من مختلف القطاعات والجهات المعنية بغرض مناقشة قضايا محددة وذات أولوية، ليعمل على طرح التوصيات الخاصة بها ورفعها إلى المعنيين من صانعي ومتخذي القرار من أجل الوصول إلى برامج وخطط تشاركية. تعزز من قيم الاستدامة.
وأضاف عماد أنه استثماراً للنجاحات والإسهامات التي حققتها مبادرة الأسبوع الوطني للتنمية المستدامة في دوراتها السابقة، واستكمالاً للتعاون المثمر فيما بين المنتدى ووزارة البيئة تنطلق فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة هذا العام، من وزارة البيئة، وتحت رعاية الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في الفترة من 1 إلى 8 يونيو 2023.
وأشار عدلي إلى أنه ضمن فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة، يشارك المنتدى المصري في عدد من الفعاليات التي تنظمها وزارة البيئة، إلى جانب الأنشطة التي يقوم المنتدى بتنفيذها على المستوى الوطني والإقليمي، وذلك بالتعاون مع كافة الشركاء على المستوى الوطني والذي يتمثل في المنتديات المحلية للتنمية المستدامة وعلى المستوى الإقليمي مع الشبكة العربية للمنتديات الوطنية للتنمية المستدامة، والتي أطلقتها الشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد».
ومن أهم الأنشطة التي ينظمها المنتدى المصري للتنمية المستدامة خلال فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة ندوة تشاورية بالتعاون مع وزارة البيئة تحت شعار “الاستثمار وسبل تحقيق الاستدامة”
وتركز فعاليات الندوة على محاور وآليات الاستثمار، ومساهمته في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك بالتركيز على قطاعات الصناعة والطاقة والزراعة.
وقال : يأتي انعقاد هذه الندوة التشاورية في وقت نشعر فيه جميعاً بأننا أمام تحديات كبيرة على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي وتزداد خطورته وتهديداته كنتيجة طبيعية لحجم هذه المخاطر والتحديات، بالإضافة إلى ما نلمسه من جهود مضنية للدولة المصرية تسعى من خلالها لتحقيق إصلاح اقتصادي يتناسب مع معطيات هذه الفترة الحرجة، وذلك من خلال الاهتمام بالقطاعات ذات الأولوية، وعلى رأسها الصناعة والزراعة والطاقة، من أجل زيادة حجم الاستثمارات في هذه القطاعات، ومن ثم زيادة فرص العمل والناتج القومي، ومن هنا جاءت الرغبة المشتركة في طرح النقاشات وتبادل الرؤى حول هذه القضايا الوطنية.
المنتديات المحلية للتنمية المستدامة
مبادرة وطنية تحت رعاية وزارتي البيئة والتضامن الاجتماعي
ومن أجل الاستمرار في تحفيز الدور المجتمعي، وزيادة فرص إدماجه داخل كل الخطط والبرامج التنموية على المستوى المحلي من المقرر أن يتم، ضمن فعاليات الأسبوع الوطني التاسع للتنمية المستدامة، الإعلان عن مبادرة بعنوان:
المنتديات المحلية للتنمية المستدامة
وقد حظيت هذه المبادرة التي أطلقتها جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة بالتعاون مع المنتدى المصري للتنمية المستدامة برعاية كريمة من وزارتي البيئة والتضامن الاجتماعي، تأكيداً على مدى صدق التعاون فيما بين الجهات الحكومية المعنية، ومؤسسات المجتمع المدني.
وتعتبر المبادرة امتداداً لفكرة عمل المنصات المحلية في مختلف المحافظات التي تم تكوينها ضمن أعمال مبادرة «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27»، لتصبح أول منتديات محلية للتنمية المستدامة يكون برنامج عملها شاملاً ومتضمناً أهداف التنمية المستدامة، انطلاقاً من الفكرة الأساسية وراء تأسيس المنتدى المصري للتنمية المستدامة.
تهدف المنتديات المحلية للتنمية المستدامة إلى إطلاق حوار محلي – محلي على مستوى المحافظة، من أجل رفع وعي كافة الأطراف الشريكة وفي المجتمعات المحلية وبناء القدرات حول إدماج أبعاد الاستدامة في الاستراتيجيات والخطط التنموية
مبادرة “” لا للبلاستيك “”
مبادرة جديدة أعلنت عنها جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة بعنوان «لا للبلاستيك» تتعاون فيها مع المنتدى المصري للتنمية المستدامة، وتم إطلاقها تحت رعاية وزارتي البيئة والصحة والسكان، بهدف لفت الأنظار إلى مخاطر وأضرار البلاستيك على الصحة العامة والبيئة وجذب الانتباه إلى أهمية تعديل السلوكيات والعادات الاستهلاكية غير المستدامة، وتنمية الوعي العام لدى جميع أفراد المجتمع بأهمية التخلص التدريجي من استخدام المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام، مع تسليط الضوء على البدائل المتاحة للبلاستيك. تستهدف المبادرة، بشكل أساسي شباب الجامعات،هو وتلاميذ المدارس، ورواد الأندية ومراكز الشباب، وعملاء المراكز التجارية والمطاعم، وأعضاء منظمات المجتمع المدني. ختاماً، نؤكد أنه في هذه الفترة الحرجة، التي يمر بها العالم، أصبح من الضرورة أن نسعى جميعاً إلى تعزيز التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني وأجهزة الدولة، لتحقيق التقدم ونشر الوعي في جميع المجالات، وتلبية مطالب شعبنا العظيم.

اظهر المزيد