أناوالتأمين ..ألمقال 110 حمدى عبد ألمولى محمد يكتب …بين حادث انهيارعقارالآسكندرية وحادث انهيارعقاررشيد هُناك انهيارفى تحمل ألمسؤلية عند ألبعض

مُنذ أقل من شهروبدون مُقدمات سقط عقارسيدى بشربمُحافظة ألآسكندرية وتوفى من توفى وتم ألتعامل ألمُعتاد من مُحافظ ألآسكندرية فى مثل هذه ألآزمات وتم كتابة مقال عن ما حدث وأهمية تفعيل مُبادرة وثيقة حياة كريمة للحوادث ألشخصية ألتى أطلقتها شركة مصرللتأمين ألمملوكة للصندوق ألسيادى تحيا مصروأهمية أن يكون هُناك استيعاب لذلك ألدرس وألتأكيد أن ألجُمهورية ألجديدة ألتى بدء بنائها ألسيد ألرئيس عبد ألفتاح ألسيسى

ومن أهم دعائمها توفيرألحياة ألكريمة للمواطنين وتم ارسال ألمقال الى عدد كبيرمن ألمُحافظين وألوزراء ومسؤلين أخرون على ألواتس أب ألخاص بهم وهودورنا وليس هُناك أكثرمن ذلك يُمكن أن نقوم به وليت كان هُناك ما يُمكن أن نقوم به أكثرمن ذلك


ما أشبه ألليلة بألبارحة فبألآمس سقط عقارفى مركزرشيد بمُحافظة ألبحيرة وتوفى من توفى ونفس ما قام به مُحافظ ألآسكندرية قامت به نائب مُحافظ ألبحيرة لآن مفيش مُحافظ حتى ألآن فى ألمُحافظة مُنذ أن ترك ألمنصب وزيرألتنمية ألمحلية حالياً وكأن ذلك عمل روتينى يتم عمله فى مثل هذه ألآزمات


هل ينتظرمُحافظ أخرسقوط عقارأوحُدوث أزمة يقع فيها ضحايا مثل حادث بنى سويف أمس وسقوط ضحايا نتيجة انقلاب سيارة ميكروباص بألطريق ألصحراوى ألغربى حتى يكون هُناك تفاعل بأهمية ألمُبادرة وكُل هذه ألآحداث تكون كفيلة باقناعهم بأهمية ألمُبادرة للمواطن وألدولة ؟
مع ألعلم أن هُناك أزمات تعرض لهم مواطنين بسبب وقوع حوادث فى أكثرمن مُحافظة


ألآمرفعلاً أصبح يُمثل لغُزاً غريباً وصعب تفسيره من جانبنا على ألآقل فى وجود عدم ألاهتمام بذلك ألشكل بتفعيل ألمُبادرة رغم أهميتها وذلك من جانب ألمُختصين وألمعنين بشكل مُباشرومن يقومون بألتعامل ألمُباشرفى مثل هذه ألآزمات سواء بسداد تعويضات من لآهالى ألضحايا من مزانية ألدولة أومن صندوق ألمُحافظة وفى نفس ألوقت فتفعيل ألمُبادرة لن يُكلفهم أى شىء لآن قيامهم بذلك فرض وواجب عليهم لاستكمال بناء ألجُمهورية ألجديدة


هُناك مسؤلين أخرون حريصون أشد ألحرص على بناء ألجُمهورية ألجديدة ويتعاونون معنا فى تفعيل ألمُبادرة لآنهم يعلمون معنى تحمل ألمسؤلية فى كيفية بناء ألجُمهورية ألجديدة

 

وهؤلاء من يعطون لنا ألحماس فى ألاصرار على استكمال طريق نجاح ألمُبادرة رغم تجاهل من تجاهل


حفظ الله مصروشعبها ورئيسها
للحديث بقية ما دام فى ألعُمربقية

اظهر المزيد