خبير: انتشار متحور كورونا الجديد إي جي 5 حول العالم دون أن يشكل خطرا

كتب/أحمدمرسي

قال خبير بجامعة بازل في سويسرا، إن متحور فيروس كورونا الجديد “إي جي 5” ينتشر في أنحاء العالم، ولكنه ليس شديد الخطورة.

وأضاف ريتشارد نيهر وهو رئيس مجموعة بحثية تدرس تطور الفيروسات والبكتيريا في تقديري لا يشكل “آيه جي 5” خطرا على وجه التحديد.

وأوضح نيهر، أن المتغير يحتوي بالفعل على طفرة قد تجعله يفلت من الجهاز المناعي بسهولة أكبر نوعا ما.

وقال: “ولكن نفس الطفرة توجد أيضا في متحورات أخرى”.

وأوضح: “المتحور ملحوظ حيث إنه شائع في الصين –أي وسط عدد سكاني كبير- وزاد انتشاره سريعا هناك خلال الأسابيع الأخيرة”.

وأضاف نيهر: “لا يعد إي جي 5 مختلفا بشكل أساسي عن متحورات أخرى، ولكنه يظهر تطورا تدريجيا، لكنه سريع، مثلما رأينا مع سارس وكوف-2 لبعض الوقت”.

وكتبت منظمة الصحة العالمية قبل أيام قليلة، أن الخطر الذي يشكله متحور “إي جي 5” على الصحة العامة منخفض، بحسب المعلومات المتاحة حاليا.

وقالت إنه مماثل للخطر الذي شكله فيروس “اكس بي بي 1. 16” وبعض المتغيرات الأخرى المنتشرة حاليا.

وينتشر فيروس “إي جي 5” الذي يطلق عليه أحيانا “إيريس”، بسرعة ملحوظة ويمكن أن يفلت من الجهاز المناعي بسهولة، غير أن حدة المرض ثابتة مقارنة بالمتغيرات الأخرى الحالية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية زيادة انتشار إي جي 5” عالميا، من 7.6% من حالات كوفيد-19 المسجلة إلى 17.4% خلال فترة الأربعة أسابيع منذ منتصف يونيو.

ويمكن أن يصبح “إي جي 5” قريبا المتغير المهيمن في بعض الدول، أو حتى على مستوى العالم.

وجرى تسجيل فيروس “إي جي 5” أول مرة في ألمانيا نهاية مارس الماضي، وفقا لمعهد روبرت كوخ لمكافحة الأمراض، ولا يزال ينتشر هناك.

ويتوافق المعهد مع منظمة الصحة العالمية في تقديراتها بشأن مدى قوة السلالة.

وعدلت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء، فيروس “إي جي 5” إلى فئة “متحورات مثيرة للاهتمام”.

وهناك أيضا 3 متحورات أخرى الآن في هذه الفئة تشمل “إكس بي بي 1 . 5″ و”إكس بي بي 1 . 16”.

اظهر المزيد