بعيدا عن الدولار منتجات عديده للاستيراد من دول البريكس

كتب/أحمدمرسي

مزايا اقتصادية عديدة ستجنيها مصر بعد انضمامها لتجمع بريكس الاقتصادي، الذي يدعم اقتصادات الدول الناشئة، بهدف التغلب على التحديات الاقتصادية الصعبة، التي خلقتها الحرب الروسية الأوكرانية وتداعيات أزمة فيروس كورونا.

وتستهدف مصر من انضمامها لتجمع بريكس دعم جهودها الوطنية في بناء اقتصاد قوي قائم على التنوع، ودعم المشروعات التنموية المختلفة التي يتم تنفيذها في مختلف المجالات، لاسيما القطاعات الإنتاجية، وتوفير السلع الأساسية واحتياجات المواطنين، دون حدوث أي نقص في الأسواق.

الثقل الاقتصادي لتجمع بريكس

ورغم حداثة تجمع بريكس الاقتصادي مقارنة بالاتحاد الأوروبي والآسيان، فإنه من أهم التكتلات الاقتصادية على المستوى العالمي، نظرًا للمكانة الكبيرة لأعضائه على خريطة الاقتصاد العالمية.

وتتميز الدول الأعضاء في بريكس بإنتاج العديد من المنتجات والسلع الاستراتيجية، التي نذكرها على النحو التالي:

 

1- روسيا

الثانية عالميًا في تصدير الوقود.

الأولى عالميا في تصدير الأسمدة.

الثالثة عالميًا في تصدير النيكل ومصنوعاته.

تتميز في عدد من الصناعات الثقيلة.

2- الصين

تتصدر العالم في تصدير العديد من المنتجات الصناعية الثقيلة والخفيفة

3- الهند

الملابس والمنسوجات أبرز صادرتها

تمتلك صناعة برمجيات متطورة

4- جنوب إفريقيا

تتميز بصناعة واستخراج المعادن والأحجار الكريمة لاسيما اللؤلؤ

الخامسة عالميًا في تصدير خامات المعان عام 2022

5- البرازيل

تتميز بمنتجاتها الزراعية مثل اللحوم والسكر والبن والشاي والحبوب.

اظهر المزيد