البورصه تحصد نتائج وأرباح هائله نتيجه الدخول في بريكس

كتب/أحمدمرسي

حققت البورصة المصرية، أداءً تاريخيًا خلال جلسة امس واليوم الثلاثاء ، أبرزها وصول المؤشر الرئيسى لأعلى مستوى متجاوزًا قمته السابقة ليصل إلى 18516 نقطة، مرتفعًا بنسبة 26.84% منذ بداية العام، وزيادة القيمة السوقية لسوق المال بأكثر من 17 مليار جنيه ليتجاوز مستوى 1.256 تريليون جنيه، يأتى ذلك تزامنًا مع تولى أحمد عبد الرحمن الشيخ رئاسة البورصة المصرية.

واندفعت البورصة المصرية لتحقيق مستوى تاريخى مدفوعة بالعديد من العوامل الإيجابية على رأسها تحسن مؤشرات الاقتصاد الوطنى وانضمام مصر لتجمع دول بريكس مما يشير إلى احتمالية تحسن الضغط على الدولار، وتحقيق الشركات المدرجة نتائج أعمال قوية بنمو قياسى فى الأرباح، خاصة الشركات التى تصدر منتجاتها من الخارج مستفيدة من ارتفاع سعر الدولار، وتقدم الحكومة فى تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية.

وخلال جلسة تداول اليوم، بلغ حجم التداول على الأسهم 596.2 مليون ورقة مالية بقيمة 2.2 مليار جنيه، عبر تنفيذ 84.7 ألف عملية لعدد 203 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 88.01% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 8.25%، والعرب على 3.74%، واستحوذت المؤسسات على 24.63% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 75.36%.

ومالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والمؤسسات العربية للبيع بقيمة 64.8 مليون جنيه، 20.1 مليون جنيه، 5 ملايين جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد الأجانب والمؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 308.4 ألف جنيه، 59 مليون جنيه، 30.5 مليون جنيه، على التوالي.

وارتفع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 1.7% ليغلق عند مستوى 18516 نقطة، وصعد مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 1.49% ليغلق عند مستوى 22420 نقطة، وقفز مؤشر “إيجى إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 1.66% ليغلق عند مستوى 7750 نقطة.

كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 1.05% ليغلق عند مستوى 3741 نقطة، وصعد مؤشر “إيجى إكس 100 متساوى الأوزان” بنسبة 1.13% ليغلق عند مستوى 5505 نقطة، وقفز مؤشر تميز بنسبة 0.57% ليغلق عند مستوى 5511 نقطة، وزاد مؤشر سندات الخزانة بنسبة 0.36% ليغلق عند مستوى 1375 نقطة.

فى سياق متصل قال أحمد الشيخ، رئيس البورصة المصرية، أن إدارة سوق المال تستهدف استقطاب المزيد من الشركات الناجحة للقيد والاستفادة من البورصة كمنصة لتدبير التمويلات اللازمة للتوسع، إضافة إلى العمل على جذب المزيد من المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية للاستثمار فى البورصة المصرية مع العمل فى ذات الوقت على زيادة عدد المستثمرين الأفراد خاصة وأن الوقت الحالى يشهد مستويات سعرية جاذبة للاستثمار بالبورصة المصرية مقارنة بالأسواق الأخرى، ولهذا سيعمل على تفعيل إدارات علاقات المستثمرين بالشركات المقيد لها أوراق مالية بالبورصة ورفع جودة الإفصاحات وفقًا لأرقى الممارسات العالمية لتسهيل وصول المستثمرين إلى المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار الاستثماري.

وأضاف “الشيخ”، فى بيان صحفى، أن الأولوية ستكون لتطوير نظام التداول الحالى الذى بدأ العمل به عام 2008 وأصبح يحتاج لتطوير شامل حرصًا على توفير أفضل آليات وتقنيات نظم التداول بما يتناسب مع ظروف المنافسة الإقليمية، كما سيتم العمل على تفعيل نظام الاقتراض بغرض البيع مع إجراء التعديلات اللازمة لتطويره.

كما أكد الشيخ أن تحقيق مستهدفات رؤيته يحتاج إلى تضافر جهود جميع أطراف السوق مع التأكيد على ضرورة قيام كل مؤسسة وطرف بمهام عمله وفق مقتضيات استراتيجية العمل، حيث سيتم عقد سلسلة لقاءات قريبا تستهدف تحقيق مزيد من التقارب بين البورصة وكافة أطراف السوق من الشركات الأعضاء بالبورصة والشركات المقيد لها أوراق مالية، وأيضا الاتحادات المهنية بالسوق والمستثمرين، وذلك للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم ومشاركتهم خطط التطوير والتوافق على كيفية زيادة معدلات تفعيل الآليات والأدوات المختلفة.

اظهر المزيد