طارق الملا…تكثيف الجهود مع. الشركات العالميه لتعويض نقص الغاز من الحقول المتقادمه

كتب/أحمدمرسي

عقد مسؤولون بالدولة عددا من الاجتماعات مع بعض الشركات العالمية العاملة في مجال إنتاج البترول والغاز الطبيعي في مصر خلال الأيام الأخيرة، في إطار تكثيف الجهود من أجل زيادة إنتاج الغاز والبترول، وتعويض نقص إنتاج بعض الحقول المتقادمة، وجذب المزيد من الاستثمارات بهذا القطاع.

الشرقية، وجنوب غزالات بالصحراء الغربية.

وكشف اللقاء عن زيادة الإنتاج البترولي للشركة الكندية بنسبة 25% في مناطق عملها خلال العام المالي الحالي ليصل إجمالي إنتاجها إلى 12.5 ألف برميل خام يومياً، وفقا لبيان سابق من وزارة البترول.

استثمارات مرتقبة

تعتزم شركة بي بي البريطانية ضخ استثمارات في مصر بقيمة تصل إلى 3.5 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، بحسب ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة خلال لقائه مع الرئيس السيسي.

كما أعلنت شركة أباتشي اعتزامها استثمار نحو 1.4 مليار دولار جديدة في السوق المصرية خلال العام المقبل، بحسب ما أشار إليه الرئيس التنفيذي للشركة خلال لقائه مع مدبولي.

اكتشافات جديدة ونشاط تنقيبي

أعلنت شركة “كايرون cheiron” الأسبوع الماضي تحقيق كشف بترولي جديد في منطقة امتياز جيسوم-طويلة غرب في خليج السويس، والذي ساهم في جعل إنتاج الزيت الخام يصل حوالي 23 ألف برميل يومياً مقارنة بنحو 4 آلاف برميل يومياً قبل تنمية حقل شمال جيسوم الشمالي.

وتخطط الشركة لحفر عدد إضافي من الآبار الاستكشافية في منطقة الامتياز، والتوسع في نشاط تنمية حقل شمال جيسوم الشمالي GNN، بحسب ما أعلنته في بيان سابق.

كما بدأت شركة نبتون إنيرجي إيجيبت عمليات التنقيب عن البترول في منطقة امتياز شمال غرب الأمل بخليج السويس، ويعد هذا البئر أول بئر استكشافية تقوم الشركة بحفره في مصر.

وخلال لقاء أمس مع رئيس الوزراء، قال وزير البترول إنه يجري تنفيذ خطة لحفر 45 بئراً للغاز الطبيعي بالبحر المتوسط والدلتا باستثمارات نحو 1.9 مليار دولار، شملت حفر 10 آبار تم الانتهاء منها خلال العام المالي المنتهي 2022-2023، والتي أسفرت عن تحقيق عدد من الاكتشافات أهمها كشف نرجس بالبحر المتوسط باحتياطيات حوالي 2.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وأضاف أن خطة حفر الآبار تشمل خلال العامين الماليين 2023-2024، و2024-2025 حفر 35 بئراً جديدة للغاز الطبيعي باستثمارات تزيد على 1.5 مليار دولار بهدف زيادة معدلات الإنتاج والاحتياطيات.

لماذا يهتم الرئيس بملف الغاز؟

قال الخبير البترولي مدحت يوسف، لمصراوي، إن رئيس الدولة من خلال متابعته الدورية وجد ضرورة تدخله في حلقات تفاوضية مع بعض الشركاء الأجانب لدفع مزيد من الاستثمارات في هذا مجال البترول والغاز بعد حدوث نوع من البطء فيها خلال الفترة الأخيرة نتيجة ارتفاع مديونيات الشركات العالمية العاملة بمصر.

وأضاف أنه بتلك الاجتماعات يحدث نوعا من الطمأنينة بتعهدات بسداد منتظم للمتأخرات، وكذلك يبرز اهتمام القيادة السياسية المصرية بملف الطاقة في مصر بسياسات شفافة مع الشركاء الأجانب.

وأوضح يوسف أن تعهد شركة بي بي الإنجليزية بضخ 3.5 مليار دولار في مجال البحث والاستكشاف وتنمية الحقول المنتجة حاليا من المنتظر أن يعيد سقف إنتاج الغاز الطبيعي في مصر لمساره المأمول وعودة صادرات الغاز المسال المصري إلى أوروبا، كأحد مطالب الاتحاد الأوروبي لتأمين احتياجات الدول الأوربية من مصادر مختلفة.

وأشار إلى أن اهتمام الرئيس والجهد الذي بذله بملف الغاز والبترول في السنوات الأولى من عهده أسفر عن اكتشاف حقل ظهر العملاق للغاز، وإعادة تشغيل كل الحقول المكتشفة بتنميتها بحفر آبار تنمية لزيادة الإنتاج خلال السنوات الماضية، حتى فاق إنتاج الغاز الطبيعي 7 مليارات قدم مكعبة يوميا، واستطاعت مصر تصدير جزء من هذا الإنتاج محققا صادرات بقيمة 8.5 مليار دولار خلال عام 2022

اظهر المزيد