مُتطلبات ألجُمهورية ألجديدة – ألجُزء ألآول –  حمدى عبد ألمولى محمد يكتب …

 

بحمد الله فجميع ألمؤشرات تؤكد أن ألمؤامرة ألتى تم حياكتها على ألمسجد ألآقصى ستكون وابلاً على من قام بها بمشئة الله

ألسنوات ألست ألآخيرة شهدت بفضل الله قطع شوطاً كبيراً فى طريق بناء ألجُمهورية ألجديدة وألفترة ألقادمة بكُل تأكيد بمشئة الله ستشهد أيضاً استكمالاً لطريق ألبناء خاصة بعد أن أثبت ألمواطن وعيه لما يحدث حوله وثقته فى رئيسه وقُدرته على ألعُبورللجُمهورية ألجديدة

ألآكيد أن ألفترة ألقادمة ستكون فترة عمل من أجل ألبناء كُل فى موقعه ومكانه وغيرذلك فليس مسموحاً به تماماً لآحد مهما كان

صناعة ألتأمين هى عملنا مُنذ أكثرمن خمسة عشرعاماً ونعلم تمام ألعلم مدى أهميتها للوطن وألمواطن وحتمية وجودها فى ألجُمهورية ألجديدة وهذا هوهدفنا ولن نحيد عنه رغم وجود أى تجاهل نواجهه ولذلك فسيتم تسليط ألضوء فى عدة مقالات على بعض ألنقاط ألتى يُمكن تسميتها مُتطلبات يجب أن تكون موجودة فى ألجُمهورية ألجديدة من وجهة نظرنا ألمحدودة جداً وجميعها محصورة داخل صناعة ألتأمين ألتى نعشق ألعمل بها تمام ألعشق

أولاً فلابد أن يكون ألمسؤل فى أى موقع صاحب فكرمُتجدد ويتسم بألقُدرة على اتخاذ ألقرار

ثانيا لابد أن يكون ألمسؤل لديه فى أى موقع وعى كامل بأهمية صناعة ألتأمين للوطن وألمواطن ويُخصص فى ألمكان ألمسؤل عنه ادارة مُستقلة تتابع ألحوادث ألتى تحدث ويتم عمل احصائيات لها وحجم ألتعويضات ألتى يتم صرفها وألعمل قدرألآمكان على تقليلها لآن مزانية ألدولة تتحملها ويبحث عن حُلول لذلك وهى كثيرة جداً ولكن ألمهم أن يقتنع هوبذلك لآن فاقد ألشىء لايُعطيه

ثالثاً يجب أن يعمل ألمسؤل على زيادة ألموارد ألمالية للمكان ألموجود به بعيداً عن ألمُخصصات ألتى تأتى من مزانية ألدولة وهى كثيرة ولكن ألمهم هوأن يعمل ويُفكرويبحث ولايكتفى بألفترة ألتى يجلس فيها ويكون شعاره خليها ماشية زى ما هى وهوأمرخطيرجداً

جميع ألنقاط ألتى تم تسليط ألضوء عليها تحدث عنها ألسيد ألرئيس عبد ألفتاح ألسيسى كثيراً

سنكتفى بهذه ألنقاط وسيتم تسليط ألضوء على بعض ألآحداث ألتى تمت مع عدد من ألمسؤلين أثناء ألتواصل معهم للتعاون فى تقديم ألدعم أللوجستى لنجاح مُبادرة عمل 30 مليون وثيقة وستتضح عندها أموركثيرة جداً 0

بألطبع ألمرحلة ألقادمة ستشهد تغيراً فى ألوجوه فى بعض ألمواقع لآستكمال بناء ألجُمهورية ألجديدة

حفظ الله مصروشعبها ورئيسها

للحديث بقية ما دام فى ألعُمربقية

للتواصل:

كلمنا على 01111133490 -01001151717

واتس اب: 01559842422 – 01144502848

البريد الإلكترونى:

[email protected]

لينك الصفحة:

https://www.facebook.com/profile.php?id=100084892896986…

لينك القناة:

https://youtube.com/@user-yo8fi2bg5l

اظهر المزيد