حسين بركات يكتب..اهرامات غزة العزة— حصون الاطفال

بعد ١٠٠ يوم من جهادكم المبارك الاسطوري وصمودكم ضد خونة العرب والمسلمين وحكامهم الهاصينة الموالين … وضد دول الغرب المحكومة ايضا من الهاصينة أدعوكم الي تحصين ماتبقي من بنايتكم اي أبراج ومباني وجعلها علي شكل هرمي عن طريق تكديس بقايا المباني المهدمة حول العمارة او العمارات المختارة من كل اتجاه حتي تحميكم من قصف الدبابات والمدفعية اكيد ..كذلك جمع بقايا حديد التسليح ووضعها فوق البنايات حتي تصتدم بها أي مقذوفات طرقية كما يحدث بالنسبة لسقف الدبابات بوضع شبه مظلة حماية من لوح صاج ضد صواريخ جاهلين او ضد ار بي جي يطلق بدرون او من مكان عالي …المهم انتم ادري بقدرة الجي بي يو التدميريه …. وعليكم الاتستخدموا الأدوار العليا للنوم او الإقامة حتي لاتبادوا ….وعلي كل بناية ان يحفر أهلها وجيرانهم الذين فقدوا بيوتهم ايضا معهم يحفروا خنادق ملاجيء حتي لو سقطت اي عمارة تتكوم علي شكل هرمي وتنجو الأسر والأطفال وحسب الرسم يتم تجميع كسر المباني يدويا وتحصين العمارات من كل اتجاة وكلما ارتفعت يتم عمل طابور مناولة علي السلم بالعمارة وإلقاء شكاير الردم والرمل والحجارة من البلكونات والشبابيك وكل ما ترتفع تصعد للدور التالي وكل مجموعة كل فرد يقف علي بعد واحد متر من الاخر ويناوله دون مشي او صعود للدرج ويراعي عمل منافذ تهوية حسب الرسم باستخدام عمدان المسلح للبنايات التي هدمت ويراعي ان تكون فتحة التهوية كبيرة مثلا ٢م في ٢م لاغراض التهوية والمراقبة ويجب أن تجعلوها علي شكل زاوية ليست كما بالرسم حتي لايدخل فيها مقذوف في خط مستقيم كما توضع عليها عن الفتحة شبكة معدنية من الاسياخ لمنع دخول الدرونات الصغيرة هذه الأهرامات يجب ان تنتشر بما ان المعركة ستطول وستحميكم من البرد والقصف وستصعب الاعتداء عليكم وتحصنكم وعليكم ان تبذلوا المجهود في البناء يدويا لحماية الأحياء الان بدل لاقدر الله من بذل مجهود أضعاف وانتم ترفعون الانقاض للبحث عن الشهداء والمصابين تحت الانقاض واعلموا أننا قادمون اليكم حتما بإذن الله كما هو مكتوب لافتراس المجرمين وانا أدعوكم جميعا للدفاع عن أنفسكم نساء قبل الرجال ففي كل الأحوال انتم مستهدفون للقتل او الشهادة لقد استوعب العالم اجمع عدل قضيتكم ومدي الظلم الواقع عليكم ((( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40))))

اظهر المزيد